جديد المواضيع


.:: الفعاليات والمواضيع الحصرية والمميزة لمنتديات رياض الأنس ::.
                                                                                                    




العودة   منتديات رياض الأنس > |~ هدي الرحمن لتلاوآت بنبضآت الإيمان ~| > رياض الاعجاز القرآني

رياض الاعجاز القرآني ( الاعجاز العلمي و البياني وتفسير الآيات والعلوم القرآنية)

1 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 09-12-2020, 05:41 PM   #1



منال نور الهدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 10-21-2020 (10:15 PM)
 المشاركات : 20,354 [ + ]
 التقييم :  6686
 الدولهـ
algeria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي لفظ (سجد) في القرآن



تدل مادة (سجد) لغة على انحناء وذل؛ يقال: سجد، إذا انحنى. وكل ما ذل فقد سجد.
قال أبو عمرو: أسجد الرجل، إذا طأطأ رأسه، وانحنى. و(السجود) خفض الرأس، وإن لم تصل الجبهة إلى الأرض.
وأصل (السجود) الانحناء لمن سُجد له معظَّماً بذلك، فكل منحن لشيء تعظيماً له فهو (ساجد).
و(المساجد) جمع مسجد: وهو كل موضع عُبِدَ الله فيه. وشجر ساجد، وسواجد، وشجرة ساجدة:
مائلة. والسفينة تسجد للرياح وتميل. وسجد البعير وأسجد: طأطأ رأسه لراكبه.

والسجود نوعان:
سجود باختيار، وليس ذلك إلا للإنسان، وبه يستحق الثواب، قال تعالى:
{فاسجدوا لله واعبدوا} (النجم:62) أي: تذللوا له.
وسجود بتسخير، وهو للإنسان، والحيوان، والنبات، قال تعالى:
{ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها} (الرعد:15)،
وقوله تعالى: {أولم يروا إلى ما خلق الله من شيء يتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون} (النخل:48)،
فهو الدلالة الصامتة والناطقة المنبِّهة على كونها مخلوقة، وأنها خَلْقُ فاعل حكيم.
وقوله تعالى:

{ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دآبة والملائكة وهم لا يستكبرون} (النحل:49)
ينطوي على النوعين من السجود بالتسخير والاختيار. وقوله عز شأنه: {والنجم والشجر يسجدان} (الرحمن:6)
سجود على سبيل التسخير.
ومادة (سجد) ومشتقاتها وردت في القرآن في واحد وتسعين (91) موضعاً،
وردت في ستة وخمسين (56) موضعاً بصيغة الاسم، من ذلك قوله تعالى:
{فول وجهك شطر المسجد الحرام} (البقرة:144)
ووردت بصيغة الفعل في خمسة وثلاثين (35) موضعاً من ذلك قوله عز وجل:
{يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا} (الحج:77).
ومادة (سجد) ومشتقاتها وردت في القرآن على عدة معان، منها:

الأول: السجود المعروف في الصلاة، من ذلك قوله سبحانه:
{من أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون} (آل عمران:113)
المراد (السجود) المعروف في الصلاة. ومنه أيضاً قوله تعالى:
{ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا} (المزمل:26)
يقول: ومن الليل فاسجد له في صلاتك. وأكثر ما وردت مادة (سجد) في القرآن وفق هذا المعنى.

الثاني: بمعنى الركوع، جاء على ذلك قوله عز وجل: {وادخلوا الباب سجدا} (البقرة:58)
قال ابن عباس رضي الله عنهما: أمروا أن يدخلوا ركعاً. قال الطبري:
"فذلك تأويل ابن عباس قوله: {سجدا} رُكَّعاً؛ لأن الراكع منحنٍ، وإن كان الساجد أشد انحناء منه.

الثالث: بمعنى الصلاة، من ذلك قوله تعالى: {وتقلبك في الساجدين} (الشعراء:219)،
عن ابن عباس رضي الله عنهما: قيامك، وركوعك، وسجودك. ومن هذا القبيل
قوله تعالى: {كلا لا تطعه واسجد واقترب} (العلق:19) ذكر الطبري أنها نزلت في أبي جهل،
قال: لئن رأيت محمداً يصلي لأطأن عنقه، فأنزل الله: {كلا لا تطعه واسجد واقترب}
قال نبي الله صلى الله عليه وسلم حين بلغه الذي قال أبو جهل،
قال: (لو فعل لاختطفته الزبانية). ونحوه قوله عز وجل:
{إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون} (الأعراف:206)
أي: ولله يُصلُّون.

الرابع: أماكن العبادة، جاء وفق هذا المعنى قوله عز وجل:
{وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا} (الجن:18)
عن قتادة قال: كانت اليهود والنصارى إذا دخلوا كنائسهم وبِيَعهم أشركوا بالله،
فأمر الله نبيه أن يخلص له الدعوة إذا دخل المسجد. ونحو هذا قوله تعالى:
{ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا} (الحج:40).

الخامس: بمعنى الخضوع لله سبحانه والانقياد لأمره، من ذلك قوله سبحانه:
{والنجم والشجر يسجدان} (الرحمن:6) عن قتادة قال: ما نزَّل الله من السماء شيئاً من خلقه
إلا عَبَّده له طوعاً وكرهاً. ونحوه قوله تعالى:
{ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون} (النحل:49)
أي: ولله يخضع ويستسلم لأمره ما في السموات وما في الأرض من دابة يدب
عليها، والملائكة التي في السموات، وهم لا يستكبرون عن التذلل له بالطاعة.

السادس: بمعنى بيت المقدس، وعلى هذا جاء قوله تعالى:
{ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها} (البقرة:114)
المراد بالمانعين هنا -كما قال الطبري- النصارى؛ وذلك أنهم هم الذين سعوا في خراب بيت المقدس،
وأعانوا بختنصر على ذلك، ومنعوا مؤمني بني إسرائيل من الصلاة فيه بعد منصرف بختنصر عنهم
إلى بلاده. قال الطبري: "إن الله جل ذكره إنما ذكر ظلم من منع من كان فرضه الصلاة
في بيت المقدس من مؤمني بني إسرائيل، وإياهم قصد بالخبر عنهم بالظلم والسعي
في خراب المسجد. وإن كان قد دل بعموم قوله:
{ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه}
أن كل مانع مصلياً في مسجد لله -فرضاً كانت صلاته فيه
أو تطوعاً- وكل ساع في إخرابه، فهو من المعتدين الظالمين".

السابع: بمعنى المسجد الحرام، جاء على ذلك قوله تعالى:
{ما كان للمشركين أن يعمروا مساجد الله شاهدين على أنفسهم بالكفر} (التوبة:17)
المراد بـ {مساجد الله} في الآية هنا: المسجد الحرام في قول أهل التفسير،
قال الطبري: "العرب قد تذهب بالواحد إلى الجمع، وبالجمع إلى الواحد".

الثامن: مسجد قِباء، جاء على ذلك قوله عز وجل:
{لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه} (التوبة:108)
روي عن ابن عباس رضي الله عنهما، وغيره أنه مسجد قباء،
وفيه حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال: نزلت هذه الآية في أهل قباء
{فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين} (التوبة:108)
قال: كانوا يستنجون بالماء، فنزلت فيهم هذه الآية، رواه أصحاب السنن إلا النسائي.
وقوله تعالى مخبراً عن نبيه يوسف عليه السلام وأبويه وإخوته:
{ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا} (يوسف:100)
قال أهل التفسير: لما اجتمع إلى يعقوب بنوه، دخلوا على يوسف،
فلما رأوه وقعوا له سجوداً، وكانت تلك تحية الملوك في ذلك الزمان.
ومحصل القول في مادة (سجد) أنها أكثر ما وردت في القرآن الكريم بمعنى السجود
في الصلاة، ووردت بدرجة أقل بمعنى الصلاة، وبمعنى الركوع،
وبمعنى أماكن العبادة، وبمعنى الخضوع لله والاستسلام لأمره،
وبمعنى البيت الحرام، وبيت المقدس، ومسجد قباء.


 
 توقيع : منال نور الهدى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-22-2020, 05:31 PM   #2
سليلة الأبجدية



عاشقة الأنس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 390
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : يوم أمس (08:17 PM)
 المشاركات : 3,542 [ + ]
 التقييم :  839
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: لفظ (سجد) في القرآن



في ميزان حسناتك و بارك الله فيك اسناذة منال


 
 توقيع : عاشقة الأنس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء : 0 , والزوار : 1 )
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



HTML | RSS | Javascript | Archive | External | RSS2 | ROR | RSS1 | XML | PHP | Tags

أقسام المنتدى

|~ هدي الرحمن لتلاوآت بنبضآت الإيمان ~| @ رياض روحآنيآت إيمانية @ رياض نسائم عطر النبوة @ رياض الصوتيات والمرئيات الإسلامية @ |~ قناديل الفكر بالحجة والبيآن ~| @ ريـــــــآض فلسفــة الفكـــر و الــــــرأي @ ريــــآض الـــدرر المـنـثـــــورة .. "للمنقول" @ رياض هطول الاحبة @ رياض التهآني و الإهدآءآت @ |~ صرير قلم وحرف يعانق الورق ~ | @ رياض منارة الحرف وعزف الوجدان "يمنع المنقول" @ رياض القصيدة و الشعر "يمنع المنقول" @ رياض القصة و الرواية المنقولة @ رياض صومعة الفكر واعتكاف الحرف @ رياض رشفة حرف @ |~ لباس من زبرجد وأرآئك وألوان تعانق النجوم~| @ رياض حور العين @ رياض آدم الانيق @ رياض الديكور و الاثاث @ رياض المستجدات الرياضية @ رياض ابن بطوطة لسياحة والسفر @ |~ فن يشعل فتيل الإبداع بفتنة تسحر ألباب الفنون ~| @ رياض ريشة مصمم @ رياض الصور المضيئة @ رياض الصور المنقولة @ |~ أفاق التكنولوجيا والمعلومآت الرقمية ~| @ رياض البرامج و الكمبيوتر @ رياض المنسجريات @ رياض الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية @ |~ دستور الهيئة الإدارية ~| @ رياض مجلس الادارة @ رياض المشرفين و المراقبين @ رياض الشكاوي والاقتراحات @ رياض الارشيف @ نــــور الأنــس @ ذائقة الشعر و القصائد المنقولة @ "ذائقة الخواطر والنثريات المنقولة" @ رياض رفوف الأنس @ رياض صدى المجتمع @ ريآض الآحاديث النبوية @ رياض الاعجاز القرآني @ ريآض سيرة الصحآبة رضوآن الله عليهم أجمعين @ ريآض الطفولة والأسرة @ ريآض أروقــــــة الأنــــــــس @ رياض ملتقى المرح @ رياض نفحات رمضان @ ريآض شهِية طيبة @ ريآض فعآلية رمضآن المبآرك @ ريآض الفوتوشوب @ ريآض القرآرآت الإدآرية العآمة @ ريآض برنآمج كرسي الإعترآف @ ريآض الفتوحآت والشخصيآت الإسلآمية @ ريآض التاريخ العربي والعالمي @ ريآض إبن سينآ لطب والصيدلة @ |~ وشوشة على ضفآف شهد التحلية ~| @ ريآض مجآلس على ضوء القمر @ ريآض YouTube الأعضآء " لأعمآلهم الخآصة والحصرية " @ ريآض YouTube العآم @ ريآض فكّر وأكسب معلومة جديدة @ ] البصمـــة الأولــــى [ @ رياض Facebook "فيسبوك" @ ريآض المؤآزرة والموآسآة @ رياض تطوير الذات وتنمية المهارات @ رياض فضاء المعرفة @ رياض Twitter "تويتر‏" @ رياض شبكة الأنترنت @ رياض المحادثات @ رياض سويش ماكس @ رياض الأنبياء والرسل @ رياض Google @ رياض الإدارة والمراقبين العامين @ قسم خاص بالشروحات برامج التصميم بكافة أنواعه @ رياض لأعمال المصمم المبدع "ابوفهد" @ ابداع قلم للقصة والرواية (يمنــــــع المنقــــــول) @ أرشيف فعاليات رمضان ( للمشاهدة) @ رياض خاص بأعمال المصممة الرائعة ذات الأنامل الماسية "سوالف احساس" @ |~ بانوراما للإبداع الفتوغرافي ~| @ رياض خاص بأعمال المصممة المبدعة ذات الأنامل الذهبية "سهاري ديزاين" @ |~ واحة غناءة تغازل الأطياف وتتماوج بسحر الألوان ~| @ رياض خاص بالصحفي المتألق محمد العتابي @ رياض عقد اللؤلؤ المنثور "يمنع المنقـــول" @ رياض لتعليم الفتوشوب من الألف الى الياء @


الساعة الآن 02:52 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7 Copyright © 2012 vBulletin ,
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.