انت غير مسجل دخول او لست عضو من فضلك سجل معنا لكي تتصفح المنتدي بدون اي مشاكل


.:: الفعاليات والمواضيع الحصرية والمميزة لمنتديات رياض الأنس ::.
                                                                                                    





آخر 10 مشاركات
عندما يهبط طائر الحرف (الكاتـب : - )           »          18 ديسمبر.. يوم عالمي للغة العربية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          رفقا بقلبي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أَفْتَخِرُ بِلُغَتِي العَرَبِيَّةِ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بصمة ..~ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          والواو تتبعني.. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          يـآفلآن / ـه بخـآطري لك / > { كلمه } < . . ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مازال / مازلت (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          شيء ما (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بصمت..~ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


الإهداءات


العودة   منتديات رياض الأنس > |~ هدي الرحمن لتلاوآت بنبضآت الإيمان ~| > رياض نسائم عطر النبوة > رياض الأنبياء والرسل
رياض الأنبياء والرسل (يختص بسيرة وقصص الأنبياء والرسل عليهم السلام


صور الأنبياء

رياض الأنبياء والرسل


صور الأنبياء

قصة روتْها بعضُ كتب السير والتواريخ، تقرؤها فتحس بنشوةٍ لذيذة، وتندمج معها في وقائعها، وتأنس لسردها، كأنما تريدها أن تتدفَّق كالشلال المسكوب، وكالقطر الندي، يكون منه الانتعاش والنماء.

إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
قديم 10-09-2018, 11:25 AM   المشاركة رقم: 1

معلومات العضو


الصورة الرمزية آفراح
إحصائية العضو






  آفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond repute
شكراً: 2,758
تم شكره 882 مرة في 803 مشاركة
 




التواجد والإتصالات
آفراح غير متواجد حالياً

المنتدى : رياض الأنبياء والرسل
افتراضي صور الأنبياء


قصة روتْها بعضُ كتب السير والتواريخ، تقرؤها فتحس بنشوةٍ لذيذة، وتندمج معها في وقائعها، وتأنس لسردها، كأنما تريدها أن تتدفَّق كالشلال المسكوب، وكالقطر الندي، يكون منه الانتعاش والنماء.

ليس فيها أثرٌ للصنعة والاختلاق، وإن كانت لأعجوبتها وغرابتها تكاد العقول تُنكرها، لا لمجافاتها للذوق، أو لنبوِّها عن السمع، أو لتصنيفها في زمرة الموضوعات والمختلقات.

ولستُ أقصد من هذه القصة كلَّ ما حام حولها، أو دنا من حماها، وإنما أعني هذا الأثرَ بالذات الذي رواه الحاكم والبيهقي، وأورده بعض المحققين مستدلاًّ به، ولا أحبُّ أن أطيل عليك وأعرِّضك للسأم والضجر، فإليك القصةَ برمتها.

عن هشام بن العاص، قال: ذهبت أنا ورجل آخر من قريش إلى هرقل صاحب الروم، ندْعوه إلى الإسلام، فخرجنا حتى قدمنا غوطة دمشق، فنزلنا على جبلة بن الأيهم الغساني، فدخلنا عليه، فإذا هو على سرير له، فأرسل إلينا برسول نكلِّمه، فقلنا: لا والله، لا نكلِّم رسولَك؛ إنا بعثنا إلى الملك، فإن أذن لنا كلَّمناه، وإلا لم نكلم الرسول، فرجع إليه الرسولُ فأخبره بذلك، قال: فأذن لنا، فقال: تكلموا، فكلَّمه هشام بن العاص، ودعاه إلى الإسلام، وإذا عليه ثياب سوداء، فقال هشام: ما هذه التي عليك؟ فقال: لبستُها وحلفت أن لا أنزعها حتى أخرجَكم من الشام، قلنا: ومجلسك هذا، فوالله لنأخذنَّه منك، ولنأخذنَّ ملك الملك الأعظم، أخبر بذلك نبيُّنا! فقال: لستم بهم؛ بل هم قوم يصومون بالنهار، ويفطرون بالليل، فكيف صومكم؟ فأخبرناه، فمُلئ وجهُه سوادًا، فقال: قوموا، وبعث معنا رسولاً إلى الملك، فخرجنا معه، حتى إذا كان قريبًا من المدينة قال لنا الذي معنا: إن دوابكم هذه لا تدخل مدينة الملك، فخرجنا حتى إذا قربنا المدينة، قال: إن شئتم حملناكم على براذين وبغال؟ قلنا: والله لا ندخلها إلا عليها، فأرسلوا إلى الملك أنهم يأبَوْن، فدخلنا على رواحلنا متقلِّدين سيوفَنا! حتى انتهينا إلى غرفة له، فأنخنا في أصلها وهو ينظر إلينا، فقلنا: لا إله إلا الله، والله أكبر، والله يعلم لقد انتفضتِ الغرفةُ حتى صارت كأنها عِذْق تصفقه الرياح، فأرسل إلينا: ليس لكم أن تجهروا علينا بدينكم! وأرسل إلينا: أنِ ادخلوا، فدخلنا عليه، وهو على فراش له، وعنده بطارقتُه من الروم، وكلُّ شيء في مجلسه أحمرُ، وما حوله حمرة، وعليه ثياب من الحمرة، فدنونا منه، فضحك وقال: ما كان عليكم لو حيَّيتموني بتحيتِكم فيما بينكم؟ وإذا عنده رجلٌ فصيح بالعربية، كثير الكلام، فقلنا: إن تحيتنا فيما بيننا لا تحلُّ لك، وتحيتك التي تحيا بها لا يحل لنا أن نحيِّيَك بها، قال: كيف تحيتكم فيما بينكم؟ فقلنا: السلام عليكم، قال: وكيف تحيُّون ملككم؟ قلنا: بها، قال: كيف يردُّ عليكم؟ قلنا: بها، قال: فما أعظمُ كلامِكم؟ قلنا: لا إله إلا الله، والله أكبر، فما أن تكلمنا بها، والله يعلم لقد انتفضت الغرفة، حتى رفع رأسَه إليها، فقال: فهذه الكلمة التي قلتموها حيث انتفضت الغرفة، كلما قلتموها في بيوتكم تنتفض عليكم بيوتُكم؟ قلنا: ما رأيناها فعلتْ هذا قطُّ إلا عندك! قال: وددت أنكم كلما قلتموها ينتفض كلُّ شيء عليكم، وأني خرجت من نصف ملكي، قلنا: لِمَ؟ قال: لأنه يكون أيسر لشأنها، وأحرى أن لا يكون من أمر النبوة، وأن تكون من حِيَل الناس، ثم سألَنا عما أراد فأخبرناه، ثم قال: كيف صلاتكم وصومكم؟ فأخبرناه، فقال: قوموا، فقمنا، فأمر لنا بمنزل حسن، ونُزُل كثير، قأقمنا ثلاثًا، فأرسل إلينا ليلاً، فدخلنا عليه، فاستعاد لنا، فأعدناه، ثم دعا بشيء كهيئة الربعة العظيمة مذهبة، فيها بيوت صغار عليها أبواب، ففتح بيتًا وقفلاً، واستخرج منه حريرة سوداء، فنشرها، فإذا فيها صورةٌ حمراء، وإذا فيها رجلٌ ضخم العينين، عظيم الإليتين، لم أرَ مثل طول عنقه، وإذا ليستْ له لحية، وإذا له ضفيرتان أحسن ما خلق الله، قال: هل تعرفون هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا آدم - عليه السلام - وإذا هو أكثر الناس شَعرًا، ثم فتح بابًا آخر، واستخرج منه حريرة سوداء، وإذا فيها صورةٌ بيضاء، وإذا له شعر قطط، أحمر العينين، ضخم الهامة، حسن اللحية، قال: هل تعرفون هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا نوح - عليه السلام - ثم فتح بابًا آخر، فاستخرج منه حريرة سوداء، وإذا فيها رجل شديد البياض، حسن العينين، صلت الجبين، طويل الخد، أبيض اللحية، كأنه يبتسم، فقال: هل تعرفون هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - ثم فتح بابًا آخر، فاستخرج حريرة بيضاء، وإذا - واللهِ - رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: أتعرفون هذا؟ قلنا: نعم، محمدٌ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وبكينا، قال - واللهُ يعلم أنه قام قائمًا - فقال: والله إنه لهو؟! قلنا: نعم، إنه لهو، كأنما ننظر إليه، فأمسك ساعة ينظر إليها، ثم قال: أما إنه آخر البيوت، ولكن عجَّلتُه لكم؛ لأنظر ما عندكم؟ ثم فتح بابًا آخر، فاستخرج منه حريرة سوداء، فإذا فيها صورة أدماء سحماء، وإذا رجل جعد قط، غائر العينين، حديد النظر، عابس، متراكب الأسنان، مقاص الشفة، كأنه غضبان، فقال: تعرفون من هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا موسى بن عمران، وإلى جنبه صورة تشبهه، إلا أنه مدهان الرأس، عريض الجبين، في عينه قبلة، فقال: هل تعرفون هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا هارون، ثم فتح بابًا آخر، فاستخرج منه حريرة بيضاء، فإذا فيها صورة رجل أبيض، حسن الوجه، أقنى الأنف، حسن القامة، يعلو وجهَه نورٌ، يُعرف في وجهه الخشوع، يضرب إلى الحمرة، فقال: أتعرفون من هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا إسماعيل جدُّ نبيِّكم، ثم فتح بابًا آخر، فاستخرج حريرة بيضاء، فيها صورة كأنها صورة آدم، كأن وجهه الشمس، فقال: هل تعرفون هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا يوسف، ثم فتح بابًا آخر، فاستخرج حريرة بيضاء، فيها صورة رجل أحمر، أخمش الساقين، أخفش العينين، ضخم البطن، ربعة، متقلدٌ سيفًا، فقال: هل تعرفون هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا داود، ثم فتح بابًا آخر، فاستخرج منه حريرة بيضاء، فيها رجل ضخم الإليتين، طويل الرجلين، راكبٌ فرسًا، فقال: هل تعرفون هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا سليمان بن داود، ثم فتح باب آخر، فاستخرج منه حريرة سوداء، فيها صورة بيضاء، وإذا برجل شاب شديد سواد اللحية، لين الشعر، حسن الوجه، حسن العينين، فقال: هل تعرفون هذا؟ قلنا: لا، قال: هذا عيسى، قلنا: من أين لك هذه الصور؟ لأنا نعلم أنها على ما صورت عليه الأنبياء؛ لأنا رأينا صورة نبيِّنا مثله، قال: إن آدم سأل ربَّه أن يريَه الأنبياء من ولدِه، فأنزل عليه صورهم، وكانوا في خزانة آدم عند مغرب الشمس، فاستخرجها ذو القرنين، فصارت إلى دانيال، ثم قال: أما والله، إن نفسي طابت بالخروج من ملكي، وإني كنت عبدًا لأشرِّكم ملكة حتى أموت، ثم أجازنا، وأحسن جائزتنا، وسرحنا، فلمَّا أتينا أبا بكر الصديق أخبرناه بما رأينا، وما قال لنا، وما أجازنا، فبكى أبو بكر وقال: لو أراد الله به خيرًا لفعل.

هذه هي القصة، ولعلَّك تشاطرني - أيها القارئ العزيز - في أنها قصة شائقة ماتعة، يمتزج فيها الشعور بالعظمة، والابتهاج بالمحتوى، حتى يتمنى المرء أن تطول وتمتد، وإن كانت لي ملاحظتان على القصة:
أولاً: أن الذي بعثه الرسول بكتابه إلى هرقل، هو دحية بن خليفة الكلبي، هذا هو المشهور المعروف في كتب السير والتواريخ[1].

ثانيًا: قولهما عن هرقل: كيف تحيُّون ملككم؟ قلنا: بها؛ يعنيان: السلام عليكم، وكيف يقرَّان هرقل على قوله عن الرسول: (ملككم)، مع أنه رسول الله وليس مَلِكًا، كما هو معلوم بداهة؟ وكيف لم ينكرا هذه المقالة؟ وهذه القصة أوردها ابن القيم في كتابه "هداية الحيارى" ولم يضعفها أو ينتقدها[2]، وذلك لا يمنع من عرضها على قرَّاء المنهل، الذي عوَّد قراءه الجديد المفيد، والتليد النافع؛ ليكون السلوة والغذاء، والبهجة والرواء والنمير المصفى.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] ذكر ابن كثير في "البداية والنهاية" أن أبا بكر - رضي الله عنه - بعث هشام بن العاص إلى ملك الروم، وفي رواية أخرجها أبو نعيم في "الدلائل": بعثوا إلى ملك الروم زمن أبي بكر.

[2] قال ابن كثير: هذا حديث جيد الإسناد، رجاله ثقات.


w,v hgHkfdhx












عرض جميع مواضيع [ آفراح ]
عرض البوم صور آفراح   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ آفراح على المشاركة المفيدة:
 (10-17-2018)
قديم 10-17-2018, 09:19 PM   المشاركة رقم: 2

معلومات العضو


الصورة الرمزية منال نور الهدى
إحصائية العضو







  منال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond reputeمنال نور الهدى has a reputation beyond repute
شكراً: 3,440
تم شكره 2,282 مرة في 1,672 مشاركة
 

علم الدوله :  algeria



تواصل مع
التواجد والإتصالات
منال نور الهدى متواجد حالياً

كاتب الموضوع : آفراح المنتدى : رياض الأنبياء والرسل
افتراضي رد: صور الأنبياء

جزاك الله خير جزاء وأسعدك البارئ ووفقك لما يحبه ويرضاه
في أمان الله وحفظه












عرض جميع مواضيع [ منال نور الهدى ]
عرض البوم صور منال نور الهدى   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ منال نور الهدى على المشاركة المفيدة:
 (10-18-2018)
قديم 10-18-2018, 12:37 PM   المشاركة رقم: 3

معلومات العضو


الصورة الرمزية آفراح
إحصائية العضو






  آفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond repute
شكراً: 2,758
تم شكره 882 مرة في 803 مشاركة
 




التواجد والإتصالات
آفراح غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : آفراح المنتدى : رياض الأنبياء والرسل
افتراضي رد: صور الأنبياء

شكرا سيدتي منال على الحضور الرائع
تحية












عرض جميع مواضيع [ آفراح ]
عرض البوم صور آفراح   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2018, 04:12 PM   المشاركة رقم: 4

معلومات العضو


الصورة الرمزية السعيد
إحصائية العضو








  السعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud ofالسعيد has much to be proud of
شكراً: 0
تم شكره 339 مرة في 277 مشاركة
 

علم الدوله :  qatar



التواجد والإتصالات
السعيد غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : آفراح المنتدى : رياض الأنبياء والرسل
افتراضي رد: صور الأنبياء

جزاك الله كل خير اختى افراح












عرض جميع مواضيع [ السعيد ]
عرض البوم صور السعيد   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ السعيد على المشاركة المفيدة:
 (10-25-2018)
قديم 10-25-2018, 12:28 PM   المشاركة رقم: 5

معلومات العضو


الصورة الرمزية آفراح
إحصائية العضو






  آفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond reputeآفراح has a reputation beyond repute
شكراً: 2,758
تم شكره 882 مرة في 803 مشاركة
 




التواجد والإتصالات
آفراح غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : آفراح المنتدى : رياض الأنبياء والرسل
افتراضي رد: صور الأنبياء

شكرا السعيد على الحضور المميز
تحية












عرض جميع مواضيع [ آفراح ]
عرض البوم صور آفراح   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2018, 10:29 AM   المشاركة رقم: 6

معلومات العضو

الصورة الرمزية عاشقة الأنس
إحصائية العضو






  عاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant futureعاشقة الأنس has a brilliant future
شكراً: 1,014
تم شكره 492 مرة في 411 مشاركة
 




التواجد والإتصالات
عاشقة الأنس متواجد حالياً

كاتب الموضوع : آفراح المنتدى : رياض الأنبياء والرسل
افتراضي رد: صور الأنبياء

في ميزان حسناتك وبارك الله فيك












عرض جميع مواضيع [ عاشقة الأنس ]
عرض البوم صور عاشقة الأنس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الأنبياء, صور


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7 Copyright © 2012 vBulletin ,

IP